كيف تعرف ما إذا كنت مديراً سيئاً؟

عزيزي القارئ.. لك أن تتخيل أن كل الذين يعملون في الوظائف القيادية يعتقدون أنهم قادة ممتازون، أو على الأقل ليسوا بسيئين.
إذاً من هم القادة السيئون والمدراء الذين يتسببون في وقوع الأزمات والمشكلات في مؤسساتهم؟

بل السؤال الأكثر أهمية: هل أنا وأنت من أولئك المدراء السيئين؟ أم من ضمن أولئك الجيدين؟

دعنا نفكر بعمق وبمنطق بعيداً عن العاطفة. فلكل شيء دلالاته وبراهينه. وبما أن العملية الإدارية تدخل فيها ثلاثة محاور هي (المدير، الأعمال، الموظف) فإن قياس العلاقة بين كل هذه المحاور هو مؤشر منطقي على تميز أو سوء المدير وهو محور نقاشنا الساعة.

  • علاقة المدير بالأعمال:

إذا كنت أيها المدير تأخذ أعمالك إلى المنزل أو تنفق أوقاتاً طويلة لمراجعة البريد الإلكتروني أو في الاجتماعات (لمناقشة الخطط) أو (مناقشة القضايا) أو (توحيد الرؤى) فأين وقت العمل؟ أما إذا كنت تعتقد أن هذه الاجتماعات هي أهم أعمالك، فأنت بالتأكيد لست مديراً جيداً هنا.
إن الحالة المثالية في أي منظمة هي محدودية الاجتماعات بحيث تكون في المجال الاستراتيجي فقط وليس في التنفيذ والتشغيل. بحيث يظهر فريق العمل متناغماً مدركاً لمسئولياته منفذا لأعماله وفق رؤية واستراتيجية المنظمة التي تعلن بداية كل سنة عن طريق الإدارة التنفيذية.

وأما إن كنت مديراً لا تتوفر لديك استراتيجية وأهداف واضحة، فأرجوا منك عدم الاستمرار في إكمال المقال، لأن باقيه لا يعنيك.

  • علاقة المدير بالموظفين:

المدير الجيد هو الذي يعامل مرؤسية بكل احترام متناسياً الفوارق التي فرضها الهيكل التنظيمي، مع الاحتفاظ بأحقية القرارات في تنفيذ الأعمال. يقول جون سي ماكسويل: “كلما زادت العلاقة الإنسانية بين المدير والموظف كلما كان المدير أرقى في السلم القيادي”.

كما أن المدير الجيد لا يخبر موظفيه ماذا يفعلون، بل يضع لهم أهدافاً ويحدد المتوقع منهم، ويترك لهم حرية التنفيذ، فالمدير الجيد لا يختزل تلك العقول والمواهب في عقله الواحد.

إن المدير السيء هو الذي لا يخصص الوقت لمراجعة خطط كل موظف من موظفيه في مجال التطوير والتدريب. يجب أن تشاركهم هموهم وتساعدهم في إيجاد الحلول حتى لو كان الحل في انتقالهم من إدارتك التي تعمل بها إلى إدارة أخرى. فالموظف هو محور الأعمال. وبدون تحديد معالم نموه وتطوره لن تستطيع الإبقاء على موهبته متوهجة، بل لن تستطيع الإبقاء عليه نفسه مع مرور الوقت.

إن أسوأ ما قد يحدث للمنظمة هي أن يصبح الموظفون فيها غير مبالين ومنفصلين عن رؤى وأهداف المنظمة. لأن هذا يكلف المنظمة الكثير من الأموال والنفقات التي لا عائد لها.

إن المدير الجيد هو الذي يقسم عمله إلى قسمين: قسم للتخطيط وتحديد الأولويات ووضع الأهداف. والقسم الآخر لمتابعتها ومتابعة هموم وفرص تطوير الموظفين.

ولعلي أختم بأدوات سريعة قد تساعد المدير المستجد في عالم الإدارة على الأخذ بها للنجاح:

1- المدير الجيد يعرف أهدافه وأهداف إدارته، ويضع الخطة مع فريق عمله وليس لوحده لتنفيذها.

2- المدير الجيد هو الذي يضمن موائمة أهداف إدارته مع استراتيجية المنظمة. أما المدير الذي لا يعرف استراتيجية المنظمة فأقول له بالفم المليان (يفتح الله يا بيه).

3- المدير الجيد هو الذي ينصت جيداً، ويحترم زملاءه ويؤسس لعلاقة ودية معهم. إن الاعتقاد أن العلاقة الودية قد تتسبب في ضياع هيبة المدير لهو اعتقاد خاطئ تماماً. نحن ندير الناس بقناعاتهم وعقولهم وليس رغماً عنهم.

4- المدير الجيد يكون في جدول أعماله بشكل دوري، وقت لمراجعة خطة تطوير ونمو كل موظف من موظفيه.

5- المدير الجيد هو الذي يعرف كنى وأسماء موظفيه، بل يعرف حتى أكثر الأشياء أهمية في حياتهم.

6- المدير الجيد هو الذي يصنع القادة. وليس الذي يخشى من الأقوياء في فريقه.

7- المدير الجيد هو الذي يتعامل مع النجاحات الفردية لموظفيه على أنها نجاحات للفريق ويكافئها.

8- المدير الجيد هو الذي يستطيع الإقناع وأعطاء التغذية الراجعة والردود بشكل منصف ومقنع.

9- المدير الجيد هو الذي يترك مسافة معقولة من التركيز الإداري لكي لا يتسبب في جنون موظفيه بالإدارة الدقيقة أو في تسيبهم بالإدارة المتهاونة.

10-أخيراً، المدير الجيد هو الذي يستعمل القبعات الأربع في تعامله مع موظفيه، قبعة الأب، قبعة الأخ، قبعة المعلم، قبعة القدوة والمدير. وليس هذا فقط بل يتقن متى يلبس أياً منها

مما سبق، حدد هل أنت مديراً ناجحاً أم سيئاً وذلك بوضع علامة (ًصح) أمام الصفات التي تنفذها، وعلامة (خطأ) أمام الصفات التي لا تنفذها. قد تكون في المنتصف. حاول أن تطور من نفسك كما أحاول أنا.

تحياتي واحترامي أيها المدير الـــ ……………. 🙂

 

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s