المضافات الغذائية Food Additives

 

من أهم الموضوعات التي نالت اهتمامي في فترة من مراحل دراستي الجامعية حين كنت أدرس الكيمياء والكيمياء الحيوية هي المضافات الغذائية حيث شاء الله أن أقوم بدراسة الكروماتوغرافيا اللونية لحلويات (أم آند أمز) ومقارنة زمن المكوث مع تكوين ذلك المركب الكيميائي المضاف.

والحقيقية أن موضوع المواد المضافة هو كبير ولا يكاد يخلو منتج غذائي حالياً من أي مواد مضافة، وهي بشكل عام تنقسم إلى أقسام ثلاثة:

1- مواد حافظة للصلاحية، ومطيلة في العمر.
2- مواد محسنة للطعم والرائحة والنكهة.
3- مواد ملونة ومجملة.

والغريب أن مجتمعنا العربي والخليجي بشكل خاص ليس لديه أي معرفة بأنواع تلك المواد حيث تظهر أزمة الثقافة الكيميائية بين الفترة والأخرى بدءاً بأزمة المواد المسرطنة في الشامبو مروراً بأزمة (الطحينية وثاني أوكسيد التيتانيوم) وأخيراً بمشكلة الزئبق الأحمر في مكائن خياطة (سنجر).

لعلكم أيها الأحبة، تقرأون دائماً في محتويات بعض المنتجات الغذائية عبارات مثل (إي 330) أو (إي 215) وهذه في الحقيقة رموز دلالية لبعض المضافات الغذائية وهي في الحقيقة مواد كيميائية معينة ذات استعمالات محددة والغرض من ذلك الترميز إخفاء طبيعة استخدامها في المنتج لكي لا تقلل من كمية المبيعات ماذا لو عرف المستهلك بتلك الحقيقة.

فعلى سبيل المثال تستخدم المادة ليستسن الصويا (إي 322) في الحليب السائل كمثبت طبيعي ومضاد للتسمم وتكون البكتيريا، ولو تمت كتابة ذلك الوصف على المنتج لأحجم المستهلكون عن شراء تلك المنتجات مع أنها تضاف لخدمتهم وإبقاء الحليب فترة أطول مع العلم أنه تتسبب في إكساب الحليب اللون الأصفر الباهت. 

عموماً، المجال واسع جداً ويمكنكم مراسلتي في حال رغبتم المزيد من التفاصيل. ويسرني أن أترك لكم الملف المرفق كدليل للمواد المضافة واستخداماتها.

الدليل للمواد المضافة Guide to Food Additives

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s