قصيدة: لا تخلف رجاك

أخي فهد العلي الوهيبي هو صديق عمر وأخو دنيا، نحبه في الله فهو كريمٌ من كرام.أنشغل عنا مؤخراً وانقطع تواصله على غير عادته فأرسلت له هذه الأبيات نوع من العتاب والتذكير بمواعدته بالزيارة مراراً ::

يافهد يوم الليالي خالفنّا …
ما يخالف مير لاتخلف رجاك
أنت رجل ومثل هرجك ما يثنّى …
تجزم وتعزم ولا تتبع هواك
عام والا دون ما تدرون عنّا …
كننا في حسبة الناس ابعداك
يا فهد درب السنع دربٍ لأهلنا …
وأنت ضارٍ بالسنع من مبتداك
يالوهيبي لا تبيع اللي تعنّا …
صاحبك عشرين عامٍ ما نساك
العتيبي يالوهيبي ما يظنّا …
غير صحبة طيّب الفال وشراك
فيك من صنف المراجل ما تمنّى …
يوم ولد اللاش ماعمره نصاك
والرفيق نسال عنه ولا نمنّا …
وأنت أخو دنيا وداعيها غلاك
حتّ لو أن الليالي باعدنّا …
من كرامة خاطرك جعلي فداك
التجارب والمواقف علمنّا …
لا صفا لك صاحبٍ تربتْ يداك
مير لا تخلف دعاوينا وحنا …
من صدوف العمر والوقت اخشراك

25 مايو 2016م – الجبيل الصناعية

Advertisements