قصيدة: تالي الليل

استر على اللي ما غفا تالي الليل
ما ذاق من كثر الهواجيس نومي
قيفان شعره في ضميره مواويل
وطير المعاني فوق راسه يحومي
ما نكبر الا في صدور الرياجيل
ولا نصغر الا في عيون الرخومي
نمشي على السنة ونبعد عن القيل
ونزاحم أهل المرجلة فاللزومي
يا كبر فرقٍ في فعول المشاكيل
لو أنها قد ضيعته الهدومي
الطيب يسني وجه راع الشماليل
ويفرق ضعيف الراي بين القرومي
إليا عطيت أبذل ولا تقصر الكيل
أعط العطا لا تلتفت للثلومي
وإليا هرجت أنطق براي الحلاحيل
وأبعد عن الهزلة وبعض العلومي
لا تصحب إلا من يحوف الفناجيل
واحذر من اللي ما يدل اليمومي
هذاك خله عنك دايم على ميل
أبعد مزاره دبة العمر دومي
مهوب كل الناس له بالسخا حيل
ولاهوب من يبذل سخيٍّ يشومي
والرجل ما تنشد عليه الدواليل
فعله يقديه الشرف والسلومي
ياحي راسٍ لا دهته النوازيل
يمسي عليها بالرضا والعزومي
خلت الفضا وأوجدت للجدي وسهيل
وجد الذي ما ارتاح فالبعد يومي
في نجد أبوي وعزوتي وأخضر السيل
وربعي وحياني وعزّي وقومي
للطايلة مدّيت يا مترف الجيل
يا متعبٍ مثلي كبار الوسومي
برق نشا جيته وأنا أسوق وأخيل
والعز دون الشامخة والحزومي
أما تجي بالطيب ولا عسى الميل
فوق العيون الناعسة ما يدومي

فبراير 2016 م – الجبيل الصناعية

Advertisements